عن نقابة الكهربائيين الفلسطينيين

لمحة عن النقابة ونشأتها

في ظل الظروف العامة لهذه المهنة وتنسيق العمل بها منذ سنين وغياب هذا التنسيق والتطوير المنتظم تكاتف القطاع الاكبر من الكهربائيين حول قرار اقامة النقابة لتصبح ممثل شرعي وقانوني ووحيد لهم في تمثيلهم نقابيا ومهنيا والاهتمام بقضاياهم .
وتم تأسيس نقابة الكهربائيين الفلسطينيين عام 2000م لتكون النواة والبيت الذي يجمع الكهربائيين ويوحدهم ويحمي مصالحهم وكانت البداية خطوة جريئة بدأها الأخوة في الهيئة الإدارية ومعهم مجموعة من الكهربائيين الغيورين على هذه المهنة والعاملين بها ومع بداية الانتفاضة الثانية وزيادة العدوان على شعبنا ومؤسساته الخاصة والعامة تأثرت النقابة بالأوضاع السائدة كغيرها من المؤسسات الوطنيه مما ادى الى تراجع ادائها مما كان له اثر سلبي على المهنة والعاملين بها لكن هذا الامر لم يمنع من النهوض مره ثانية بهذه المؤسسة العريقة من جديد وتفعيل مكتبها من جديد في العام 2005.


ولاستمرار الشفافية والديمقراطية وإشراك جميع الكهربائيين في بناء مؤسساتهم تم عقد انتخابات حره ونزيهة بإشراك كل من وزراة العمل الفلسطينية والعاملين في الاتصالات والبلدية وجامعة البوليتكنك وغيرهم ، ونتج عن هذه الانتخابات جسم نقابي قادر على مواجهة المرحلة الراهنه ومتطلباتها والصمود في وجه التحديات الراهنه والمستقبلية حيث برز هذا الجسم من خلال الهيئة الإدارية وأعضاء الهيئة العامة وتسعى الهيئة الادارية منذ انتخابها في الدوره الثانية والثالثة على ارساء قواعد العمل وتطوير مؤسستنا العريقة من خلال عقد اجتماعات دورية وتفاعلية وتقوم باتخاذ القرارات الديمقراطية التي من شأنها رفع المستوى والتمثيل والأداء وكان وما زال شعار النقابة للجميع والعمل الجماعي أهم ما يميزهم .


وقد اصبح وجود النقابة حقيقة بالعدد الكبير من المنتسبين والانتخابات الحرة والنزيهة التي اقيمت برعاية وزارة العمل الفلسطينية وبشهادة واعتراف المؤسسات الرسمية الخاصة والعامة بها .
وبناءا على ذلك وعلى الثقة التي وضعت في الهيئة الادارية بدأت الهيئة الادارية العمل والتطبيق الفعلي لبرنامج وضع لعمل النقابة والاتصال مع الجهات المعنية لتحقيق انجازات حقيقية في تطبيق برامج النقابة .
وكلنا امل ان يصل الكهربائي الى افضل مستوى على الصعيد المهني والمادي وافضل وضع مستقر ولذلك الثقة المتبادلة بين النقابة والمهنيين هو املنا وعدم وجود مشاكل بين الكهربائي والاطراف العامة للعمل في المواقع

رؤيتنا

تكمن خلفية إقامة نقابة الكهرباء من الحاجة الماسة للسوق الفلسطيني بوجود فنيين ومهنيين أكفاء في مجال الكهرباء ، هذه المهنة الرئيسية والمهمة حيث لا يخلو بيت من وجود الكهرباء فيه ، لذلك لابد من اعادة تطوير وتاهيل العاملين في هذا المجال وذلك لاهمية الارتقاء بمستوى المهنة والمحافظة على سلامة الجمهور ، ونظرا للتطوير الكبير في مجال التكنولوجيا لذا نرى بضرورة ان يواكب هؤلاء الفنيين كل ما هو جديد في عالم الكهرباء وشبكات الكمبيوتر والتحكم المحوسب والذي لا تخلو في الوقت الحاضر أي ماكينة حديثة او مصنع من وجود هذه الانظمة فيه، لذا سوف نسعى باستمرار بتقديم المساعدة للكهربائيين وتشجيعهم على البناء والتطور وتعريفهم بحقوقهم وتعزيز المهارات لديهم .

رسالتنا:

تسعى نقابة الكهرباء الى تعزيز وتطوير مهارات ومعارف العاملين في قطاع الكهرباء وتعريفهم بحقوقهم واليات حمايتها وتقديم المساعدة لهم وتشجيعهم على بناء أطرهم على أسس سليمة . 

الفئة المستهدفة :

تستهدف النقابة كافة الكهربائيين على اختلاف المستويات:

  • مهندسو الكهرباء.
  • خريجو المعاهد والكليات التقنية.
  • الفنيون و العاملون في مجال أعمال الكهرباء.